تنفيذ المشروعات العملاقة

1- مشروع الدكتور فاروق الباز

وبجانب شبكة الطرق المقترحة في مشروع الدكتور فاروق الباز نضيف أيضا شبكة الطرق السكك الحديدية.  ففي خلال 10 سنوات (1992-2002)  استطاعت الصين أن تزيد من قدرة خطوط السكك الحديدية مرتين ونصف ( يعني 250% ) في هذه الفترة ورفعت إنتاجية العاملين بهذا القطاع 90% ، حتى ساهم هذا القطاع في زيادة الدخل القومي بنسبة 2% ، وزادت أطوال الخطوط الحديدية بنسبة 24% وزادت نسبة الخطوط المزدوجة 69% والخطوط المكهربة 48%.  ويمثل هذا القطاع 14.5% من حركة نقل البضائع في الصين و30% من حركة نقل البضائع في الهند مقابل 7% فقط في مصر. ويضاف إلى ذلك أن هذا التطوير تم أغلبه بجهود ذاتية. وأقتصر الاعتماد على الخبرات العالمية لغرض نقل التكنولوجيا ولتوطين الصناعات اللازمة لهذا المرفق الحيوي.  وبعد ذلك أصبحت الصين قادرة على أن تصدر خبرتها إلى البلدان الأخرى.

وإذا كنا نسعى حقا لتقليل التكدس السكاني حول النيل فيجب وضع خطة مستقبلية لمد السكك الحديدية إلى المناطق النائية ويشمل ذلك ربط واحة سيوه بالواحات البحرية والوادي الجديد إلى واحة الفرافرة والواحات الخارجة، وجنوبا إلى منطقة توشكا ومنطقة العوينات لاستغلال الثروات والإمكانيات الزراعية المعطلة في هذه المناطق، وجنوبا إلى وادي حلفا إلى السودان الشقيق لتسهيل نقل منتجاتنا إلى أفريقيا. وفي منطقة سيناء شمالا إلى العريش وغزة وجنوبا إلى شرم الشيخ وشرقا إلى طابا ونويبع.  ويجب استغلال إمكانيات القوات المسلحة الكبيرة لمد هذه الخطوط وتطوير الطرق الموازية، ومن المتوقع أن تكون قادرة على إضافة ما لا يقل عن250 كم سنويا وبأقل تكلفة. (التكلفة العالمية لإضافة 1000 كم حوالي 3 مليار دولار). ومن الممكن أيضا الاستفادة من إمكانيات المصانع الحربية لتجميع وإنتاج المعدات الثقيلة اللازمة لهذا المشروع الحضاري الهام. ومن ألأفضل أن يتم إنشاء الطرق و خطوط السكك الحديدية بالتوازي

فلكي تكون الاستفادة كاملة من هذا المشروع لابد أن يحقق الأهداف التالية:

1- توطين الصناعات و التكنولوجيات اللازمة وإنشاء قاعدة من الصناعات الثقيلة تمكن مصر من المساهمة في نهضة البلاد العربية و الأفريقية.

2- تقليل التكاليف والوقت و الإمكانيات اللازمة لتنفيذ المشروع باستخدام أحدث وأكفأ الأساليب التي تعتمد على التوحيد القياسي والتصميم بالوحدات طبقا لمواصفات قياسية وزيادة نسب الأجزاء السابقة التصنيع لتقليل التكلفة وضمان الجودة.

3- الاعتماد على الجهود الذاتية  واقتصار الاعتماد على الخبرات العالمية لغرض نقل التكنولوجيا.

بعض الأفكار السريعة لتنفيذ المشروع

أولا:  توفير الإمكانيات التكنولوجية و الصناعية

على رجال الأعمال و الغرف الصناعية البدء فورا في التخطيط ورسم خريطة لتوفير الصناعات المغذية لهذا المشروع العملاق منها على سبيل المثال صناعة قضبان وفلنجات السكك الحديدية وقطارات وعربات السكك الحديدية و صناعة البلدوزرات و الجرارات و الجرافات و صناعة سيارات النقل الثقيلة و الإطارات اللازمة لها و صناعة المولدات الكهربية المتنقلة 100 كيلووات إلى 10 ميجاوات و صناعة المواسير والحفارات و طرمبات المياه ومعدات رصف الطرق..الخ

ثانيا:  توفير الإمكانيات البشرية و التنظيمية

يتم إنشاء " الجيش الأخضر" تحت قيادة القوات المسلحة من 1-2 مليون يساهم في شق الطرق واستصلاح الأراضي فيستفاد من امكانيات الجيش الهائلة وقدرته التنظيمية لتوفير الإمدادات و المعسكرات المتنقلة  و في المراحل الأولى من شق الطرق الجديدة وفي مد السكك الحديدية و ما يمتلكه من مصانع للمعدات الثقيلة.

ثالثا: توفير الإمكانيات المادية

عمل صكوك نهضة مصر بدون فوائد لمدة 3 -5 سنوات قيمتها 100 دولار و500 دولار و1000 دولار لتوفير السيولة اللازمة وتقليل الإعتماد على الديون. يتم تخصيص أجزاء من الطرق يعرض تنفيذها و تشغيلها في مناقصة مقابل عائد من رسوم الطريق لمدة 15-20 سنة. من الأموال التي يتم استردادها من رموز فساد العهد البائن. بجانب التمويل من ميزانية الدولة ومن قروض من البنك الإسلامي للتنمية.